2018: A Year of Fighting Plastic Waste

“Never before have we been so aware of what we are doing to our planet—and never before have we had such power to do something about it,” British naturalist David Attenborough wrote at the close of 2017. “Surely we have a responsibility to care for the planet on which we live?”

The plastic pollution crisis has been building for some time now, to the point where around eight million tons of plastic enter the world’s oceans each year.

In response, a movement to cut down on plastic waste has also been gaining momentum, but 2018 was the year it really picked up speed, with everyone from ordinary tourists to major companies to the Queen of England lending their hands to push it along.

Read the full article Here.

2018: عام مكافحة النفايات البلاستيكية

كتب عالم الطبيعة البريطاني ديفيد أتينبورو في ختام عام 2017: “لم نكن من قبل على دراية بما نفعله على كوكبنا، ولم يكن لدينا مثل هذه القوة لفعل شيء حيال ذلك” ، “بالتأكيد لدينا مسؤولية رعاية الكوكب الذي نعيش فيه؟”.

لقد ظلت أزمة التلوث البلاستيكي تتراكم منذ بعض الوقت، لدرجة أن نحو ثمانية ملايين طن من البلاستيك تدخل إلى محيطات العالم كل عام.

وردا على ذلك، فإن حركة لتقلقل النفايات البلاستيكية قد اكتسبت نشاطاً أيضا، ولكن عام 2018 كان هو العام الذي التقطت فيه السرعة بالفعل، حيث كان الجميع من السياح العاديين إلى الشركات الكبرى إلى ملكة إنجلترا يمدون أيديهم لدفعها إلى الأمام.

اقرأ المقال كاملا هنا.