After 34 years of selling cars, This salesman is now promoting electric vehicles

“I wanted the smoothest, quietest, quickest, and least costly way to jet around the planet.” Said Thomas J. Thias, a car salesperson at the 6th largest Class A dealership in the nation by total sales volume, who watched as gas prices spiked to near record levels. “By June, prices had hit $4 a gallon and stayed that way until the end of October,” Thias explained. By late November, prices had dropped to $2 a gallon, “but the damage to small businesses, the Big Three automakers, and consumers was devastating,” he said.

Rather than continue selling electric vehicles through a dealership, Thias set off on his own path. After more than 34 years as a car salesperson, he left the industry to promote electric vehicles his own way. Now, he operates the Clean Energy Retort Twitter page, which showcases the surging global electric vehicle market, as well as energy storage and renewable energy advancements, in general.

To continue this article, press Here.

بعد 34 عام من بيع السيارات، يقوم هذا البائع الآن بالترويج للسيارات الكهربية

“لقد أردت طريقة أكثر سلاسة، هدوء، سرعة، وأقل تكلفة للطيران حول الكوكب”. قال توماس ج. ثياس ، والذي قد عمل كمندوب مبيعات سيارات لأكبر 6 وكلاء من الدرجة الأولى في البلاد من حيث إجمالي حجم المبيعات ، والذين شاهدوا ارتفاع أسعار الغاز إلى مستويات قياسية. “بحلول يونيو ، بلغت الأسعار 4 دولارات للجالون وبقيت على هذا الحال حتى نهاية أكتوبر” ، أوضح ثياس. بحلول أواخر نوفمبر ، انخفضت الأسعار إلى 2 دولار للغالون ، “لكن الضرر الذي لحق بالشركات الصغيرة ، وصناع السيارات الثلاثة الكبار ، والمستهلكين كان مدمراً” ، على حد قوله.

بدلا من الاستمرار في بيع السيارات الكهربية من خلال عمليات البيع ، انطلق ثياس على طريقه الخاص. بعد أكثر من 34 عاما كمندوب مبيعات سيارات ، غادر الصناعة لتشجيع السيارات الكهربائية بطريقته الخاصة. وهو الآن يدير صفحة Clean Energy Retort ، التي تعرض سوق المركبات الكهربائية العالمية المرتفعة ، بلإضافة الى تخزين الطاقة والطاقة المتجددة، بشكل عام.

لمتابعة هذا المقال ، اضغط هنا.