Toyota has found a way to reduce the amount of a key rare earth metal used in magnets for electric car motors by around 20 percent, which could tame the cost of producing electric cars and reduce the risk of a supply shortage of materials needed for their production.

The Japanese automaker said it had developed a magnet which replaces some of the neodymium, a rare earth metal used in the world’s most powerful permanent batteries, adding that it aimed to use the magnets in electric vehicle motors within the next 10 years.

As production of hybrid and other electric cars is expected to ramp up in the coming years, automakers and electronics companies have been developing new high-powered magnets which require less rare earth metals to reduce costs and trim exposure to possible fluctuations in supply.

A temporary export ban of neodymium by major supplier China in 2010 during a territorial dispute with Japan and periodic supply shortages have highlighted automakers’ dependence on these materials.

Read more from here.

وجدت شركة “Toyota” طريقة لتقليل كمية معدن نادر رئيسي يستخدم في مغناطيس محركات السيارات الكهربائية بحوالي 20 % مما قد يحد من تكلفة إنتاج السيارات الكهربائية ويقلل من خطر نقص إمدادات المواد اللازمة لإنتاجها.

وصرح صانع السيارات الياباني انه طور مغناطيس يحل محل بعض من الـ “neodymium” وهو معدن نادر ارضى يستخدم فى اقوى البطاريات الدائمة فى العالم، واضاف انه يهدف الى استخدام المغناطيس فى محركات السيارات الكهربية في غضون السنوات ال 10 المقبلة.

وبما أن إنتاج السيارات الهجينة وغيرها من السيارات الكهربائية من المتوقع أن يتصاعد في السنوات القادمة، فإن شركات صناعة السيارات وشركات الإلكترونيات يعملون على تطوير مغناطيس جديد عالي الطاقة يتطلب معادن أرضية اقل ندرة من أجل خفض التكاليف وتقليم التعرض لتقلبات محتملة في العرض.

وقد أبرز الحظر المؤقت على تصدير الـ “neodymium” من جانب المورد الرئيسي للصين في عام 2010 خلال نزاع إقليمي مع اليابان ونقص في الإمدادات الدورية، اعتماد شركات صناعة السيارات على هذه المواد.

اقرأ المزيد من هنا.