Should We Cheer? ExxonMobil’s Renewable Energy Commitments Are In The News

Media outlets have been celebrating ExxonMobil’s renewable energy commitments, which now include a 12-year agreement with Denmark’s Ørsted A/S to buy 500 megawatts of wind and solar power. ExxonMobil’s renewable energy power contract in the Permian Basin is the first signed by an oil company.

Hallelujah! But, wait. Should we cheer?

Does bringing in renewable energy in the Permian Basin — the fastest growing US oil field — even start to make amends for ExxonMobil’s incredible, lasting, and shattering impacts on the planet of fossil fuel drilling and burning? Fossil fuels are the largest source of anthropogenic greenhouse gas (GHG) emissions in the world. Don’t we need to get fossil fuels out of our buildings in order to slash US fossil fuel use by 80% by 2050? And what about switching from internal combustion engines to electric vehicles? How does ExxonMobil’s expansive drilling in the Permian Basin achieve those goals, even with a nod to wind and solar?

Read the full article here.

هل يجب علينا الهتاف؟ التزامات ExxonMobil للطاقة المتجددة في الأخبار

احتفلت وسائل الإعلام بإلتزامات ExxonMobil للطاقة المتجددة، والتي تشمل الآن اتفاقية مدتها 12 عامًا مع شركة Ørsted A / S الدنماركية لشراء 500 ميجاوات من طاقة الرياح والطاقة الشمسية. عقد ExxonMobil للطاقة المتجددة في حوض Permian هو أول عقد توقعه شركة نفط.

الحمد لله! لكن انتظر. أيجب علينا أن نهتف؟

هل جلب الطاقة المتجددة في الحوض البرميري – وهو حقل النفط الأمريكي الأسرع نمواً – يبدأ حتى في تعويض آثار إكسون موبيل المذهلة والدائمة والمثيرة على الكوكب من الوقود الأحفوري وحرقه؟ الوقود الأحفوري هو أكبر مصدر لانبعاثات الغازات الدفيئة البشرية المنشأ في العالم. ألا نحتاج إلى التخلص من الوقود الأحفوري من مبانينا من أجل خفض استخدامه في الولايات المتحدة بنسبة 80٪ بحلول عام 2050؟ وماذا عن التحول من محركات الاحتراق الداخلي إلى السيارات الكهربية؟ كيف يحقق الحفر الموسع لـ ExxonMobil في حوض العصر البرمي تحقيق هذه الأهداف، حتى مع الإشارة إلى الرياح والطاقة الشمسية؟

اقرأ المقال كاملا هنا.